أخبار العالم

بريطانيا.. مخاوف أن يصبح جدري القرود مستوطناً فيها

تعرض أسلوب تعامل بريطانيا مع تفشي مرض جدري القردة لانتقادات شديدة من قبل تحالف من كبار خبراء الصحة الجنسية في البلاد

بريطانيا جدري القرود
بريطانيا جدري القرود

 

يحذر خبراء الصحة في البلاد من أن تفشي المرض يمكن أن يستمر لأشهر وأن هناك خطرًا من أن يصبح الفيروس مستوطناً إذا لم يتم تنفيذ تدابير طارئة

 

مقالات ذات صلة

المتوطن يعني أن المرض يحدث في منطقة جغرافية محدودة.

 

يحذر خبراء الصحة ، من بين أمور أخرى.. من نقص لقاحات الجدري التي تستخدم لحماية الفئات المعرضة للخطر ضد جدري القردة..

جدري القرود ليس مرضًا ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.. ولكن يمكن أن يظهر كمرض واحد.. وفي هذا التفشي العالمي ، تنتشر العدوى بشكل أساسي بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال.

اقرأ أيضا ً وكالة الدواء الأوربية توافق على أول لقاح ضد فيروس جدري القرود 

 

ببساطة ، من غير المقبول رؤية جدري القردة يتوطن في مجتمع LGBTQ + ، كما يقول جون مكسورلي ، الزعيم السابق لـ BASHH الجمعية البريطانية للصحة الجنسية وفيروس نقص المناعة البشرية

أُجبرت عدة عيادات للصحة الجنسية الآن على إغلاق أبوابها أمام المرضى المنزوبين.
يقول ماكسورلي إن هناك نقصًا في الإرادة السياسية والتعاطف العام لإعطاء الأولوية للأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي..

كما يقول إنه ظلم أجرؤ على القول، تمييزي.. أن أرى هذا يتكشف بهذه الطريقة السلبية..

 مرض جدري القرود وطريقة تشخيصه وطرق العلاج منه

أولا هو مرض فيروسي.. بيتنقل من الحيوان إلى الإنسان اللي مناعته غالبا ضعفية.. كما إنه من اهم أعراضه ارتفاع في الحرارة والم في الظهر وصداع… وتعب وإرهاق بالإضافة إلى الانتفاخ في الغدد اللمفاوية وآلم في العضلات..

بريطانيا جدري القرود
بريطانيا جدري القرود

بالنسبة إلى طريقة تشخيص وذلك عن طريق طلب تحاليل للجسام المضادة في الجسم.. وذلك في مختبرات مختصة بتحليل PCR..
اما بنسبة إلى طرق العلاج في لايوجد علاج لمرض جدري القرود.. حتى الآن ولا حتى لقاح ويتم الشفاء منه تلقائياً.. وذلك بتوقية مناعة الجسم..

الجدير بذكر ان جدري القرود يعتبر الاقل تأثر على الصحة الجسدية والجنسية من الجدري العادي

كما يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار يرجى الانضمام إلى قناة على تلغرام أضغط هنا

 

لمزيد من الاخبار تابعونا على قناة التلغرام من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى