شعر و أدب

بقلم الشاعرة رفاه هلال حبيب .. دع ظلالك

الشاعرة رفاه هلال حبيب … دَعْ ظِلالك….

دَعْ ظِلالك جانباً وتعالَ
نتأبّط البحر
نُوقِدُ الحنين في أتون الهجر
ونُغنّي للصباحات…
نقطف المواويل عن العرزال
ونَشي للنبعة بأسرار البقاء.
نغمر وجه الحزن بأصابع من أمل…
متعبٌ صباح القصيدة باأبتي
فالصفصاف ينام عارياً
من وشوشات الدوريّ
والسنونوات هجرن الدالية
والغيمات لم يقمن هذا المساء
عرساً للقبرات.
وحده قلبي قد اعتاد الوداع
أوصد أبوابه ورمى المفتاح
في قعر الانتظار.
دَعْ ظِلالك وارحل
فما عاد في العمر متسع
للكثير من النداءات
والكثير الكثير من العتاب.
موحشة دروب الوجع
تلفّني المسافات
بألف رداء ومازلتُ
أشعر بالزمهرير يأكل عظامي

دانيالا لطش..شيزوفرينيا المشاعر

قد نلتقي ذات يوم
عند مفترق الذكرى
ونغمر الصدفة ببقايا لهفة
ممنوعة من البوح.
قد نورق من جديد
مع أول قطرة أمل
ونودِع اليأس
في خزائن الغياب
تعال نتسلّق الأحلام
نعربش على جدران الياريت
ونترك خلفنا
أثر فراشة.

الشاعرة رفاه هلال حبيب

لمزيد من الأخبار تابعونا على فيسبوك من هنا

لمزيد من الاخبار تابعونا على قناة التلغرام من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى